استشهاد أسير و357 حالة اعتقال خلال شهر

الإعلام الحربي _ الضفة المحتلة

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، خلال شهر تشرين الثاني المنصرم، 357 فلسطينيًّا، وتصدرت محافظة رام الله قائمة المحافظات من حيث نسبة الاعتقالات، وارتقى الأسير كمال أبو وعر شهيداً، وفق دراسة إحصائية أعدها مركز القدس للدراسات.

ومن بين المعتقلين 3 سيدات، اثنتان من القدس وأخرى من رام الله، وطالت الاعتقالات الإعلامية كريستين الريناوي، ثم أفرج عنها لاحقاً، والإعلامية بشرى الطويل، وحوّلها الاحتلال للاعتقال الإداري.

جغرافياً توزعت الاعتقالات إلى 103 حالات اعتقال في رام الله، وهي المحافظة الأعلى من حيث الاعتقالات في تشرين الثاني، يليها القدس 85 حالة اعتقال، ثم الخليل 60، ثم محافظتيّ بيت لحم ونابلس 22 حالة من كل محافظة، يليها طولكرم 20، يتبعها جنين 19، قلقيلية 11، طوباس 4، وسلفيت وأريحا 2 من كل محافظة.

واعتقل الاحتلال 3 مواطنين من غزة، و3 فلسطينيين من الداخل المحتل عام 1948.

وبين المركز أن أكثر من 20 حالة اعتقال طالت عمّالا فلسطينيين من الضفة خلال تواجدهم في الداخل المحتل.

وأشارت الإحصائية التي أعدها مركز القدس، إلى اعتقال الاحتلال 31 طفلاً، 17 طفلاً من القدس، و5 من رام الله، و5 من الخليل، و3 بيت لحم، وطفل من نابلس.

وخلال الشهر الماضي ارتقى الأسير كمال أبو وعر شهيداً في سجون الاحتلال (46 عاماً) من جنين، والذي كان يعاني من سرطان الحلق والحنجرة، ولاقى إهمالاً طبياً كبيراً في سجون الاحتلال.

يشار إلى أن أبو وعر معتقل منذ عام 2003، ومحكوم بالسجن 6 مؤبدات و50 عاماً.

disqus comments here