الجهاد تدعو لتفعيل كافة وسائل المقاومة في الضفة

الإعلام الحربي _ غزة

استنكرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، جريمة إعدام قوات الاحتلال الصهيوني للشاب عاهد عبد الرحمن اخليل، قرب مفترق غوش عتصيون جنوب مدينة بيت لحم، اليوم الثلاثاء، مؤكدة على وجوب مواجهة الاحتلال والتصدي لقطعان المستوطنين بكل وسائل المقاومة المتاحة.

وقالت الجهاد الإسلامي في بيان لها، تعقيباً على إعدام الشهيد اخليل: تواصل قوات الاحتلال الصهيوني جرائم الإعدام بدم بارد بحق الشبان الفلسطينيين على حواجز الموت المنتشرة في كافة محافظات الضفة الغربية، والتي كان آخرها جريمة إعدام الشاب عاهد عبد الرحمن اخليل، من بلدة بيت أمر شمال مدينة الخليل، وذلك قرب مفترق غوش عتصيون جنوب بيت لحم اليوم".

ونعت الحركة في بيانها الشهيد اخليل، مبينة أن عودة التنسيق الأمني شجع جنود الاحتلال ومستوطنيه على العربدة والتغول في استهداف الفلسطينيين والاعتداء عليهم.

وجاء في البيان: نؤكد على وجوب مواجهة الاحتلال بتفعيل كافة وسائل المقاومة، خاصة على الحواجز التي يتخذها الاحتلال نقاطا لاستهداف الشبان الفلسطينيين وإعدامهم بدم بارد وبحجج واهية"

وأكد البيان أن التصدي لهجمات المستوطنين وعربدتهم المتصاعدة هو السبيل لردعهم ولحماية الأرض والشعب الفلسطينيَيَن.

وشددت الجهاد الإسلامي على أن عودة التنسيق الأمني وتبجح المؤسسة الأمنية والعسكرية الصهيونية في تمجيد دور التنسيق الأمني في الحد من الأعمال الفدائية ضد قواته ومستوطنيه، شجع جنود الاحتلال والمستوطنين على التغول والعربدة.

disqus comments here