الحساينة: عملية "بيت ليد" فجر جهادي كسر سداسية الشر

الإعلام الحربي _ غزة

استذكر عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور يوسف الحساينة، اليوم الجمعة، أبطال عملية "بيت ليد" الاستشهادية، والتي يصادف اليوم الذكرى السادسة والعشرون لها.

وكتب د. الحساينة على صفحته في فيس بوك "صلاح...انور.. فجر جهادي يكسر سداسية الشر في بيت ليد".

وأضاف "تحية وسلام لعبد الحليم ونضال وهم يشرقون رغم ظلام السجن" في إشارة للأسيرين القائدين عبد الحليم البلبيسي ونضال البرعي واللذان يعدان من النواة الأولى والمؤسسة لهذه العملية.

واستذكر الحساينة، الشهيد القائد محمود الخواجا الذي أصدر القرار بتنفيذ هذه العملية والذي كان في حينها قائد الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي قائلًا "الرحمة والخلود لمحمود قلب القسم وبدرها".

وأضاف "الرحمة لأقمار القسم عمار وأيمن وأبو الحسن محمود" في إشارة إلى الشهداء عمار الأعرج وأيمن الرزاينة اللذان أوكل لهما ترتيب خروج الاستشهاديين من قطاع غزة، والشهيد القائد محمود الزطمة "أبو الحسن" مهندس العملية.

ومضى الحساينة يقول "طوبى للشهداء سادة الزمان المقاوم والمكان المقدس".

ويصادف اليوم الذكرى السنوية السادسة والعشرون لعملية "بيت ليد" البطولية والتي أطلق عليها اسم "الصاروخ المزدوج" والتي نفذها الاستشهاديان صلاح شاكر وأنور سكر، في محطة الباصات العسكرية في مدينة "نتانيا" المحتلة، حيث أوقعت 22 قتيلاً و 60 مصابًا في صفوف جنود وضباط الاحتلال

disqus comments here