الاحتلال يمدد عزل الشيخ رائد صلاح حتى انتهاء محكوميته

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة

رفضت محكمة الاحتلال الصهيوني، الإستئناف الذى تقدم به محامي الشيخ الأسير "رائد صلاح" ضد قرار عزله الانفرادي في سجن "رامون" حيث يقضي محكومية بالسجن لمدة 28 شهرًا في "ملف الثوابت".

وأوضح مكتب إعلام الأسرى أنه تزامناً مع انتهاء فترة عزله الأولى والتي لمدة 6 أشهر، استجابت المحكمة مساء الأربعاء لطلب إدارة السجون والنيابة العامة بتمديد عزله حتى نهاية محكوميته.

وكشف المحامي خالد زبارقة، أنّ المحكمة تذرعت بطلب التمديد بأن قيمة الشيخ التأثيرية والمعنوية وتسليط الإعلام على تفاصيل حياته، يشكل خطرًا أمنيًا على الكيان الصهيوني.

وأوضح طاقم الدفاع عن الشيخ صلاح، أنه "ومنذ لحظة دخوله السجن وهو يعاني من ظروف اعتقالية صعبة، تتمثل في منع زيارات الأهل، وعدم توفير أغراضه واحتياجاته من كتب وصحف ومجلات وغيرها".

وكانت محكمة الاحتلال فرضت بتاريخ 10 فبراير 2020 السجن الفعلي على الشيخ صلاح لمدة 28 شهراً في "ملَفّ الثوابت" مع تخفيض 11 شهراً قضاها بالاعتقال الفعلي في المِلَفّ المذكور.

وقضى الشيخ صلاح أحكامًا مختلفة في سجون الاحتلال، كانت الأولى عام 1981، والثانية عام 2003، والثالثة عام 2010، فيما اعتُقِل بعدها بعام في بريطانيا، ثمّ أعيد اعتقاله في عام 2016، ومنذ عام 2017 وهو مُلاحق ضمن ما يُعرف بـ"ملف الثوابت".

disqus comments here