الأسيران الشقيقان إبراهيم ومحمد اغبارية يدخلان عامهما الـ 30 بسجون العدو

الإعلام الحربي _ غزة

أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى أن الأسيرين الشقيقين المجاهدان إبراهيم حسن محمود اغبارية (56 عامًا) ومحمدسعيد حسن محمود اغبارية (53 عامًا) من قرية مشيرفة بمدينة أم الفحم في الداخل المحتل أنهيا (29) عامًا في الأسر ويدخلان اليوم عامهما (30) في سجون الاحتلال الصهيوني.

وأوضحت مهجة القدس أن قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلتهما بتاريخ 25/02/1992م، وأصدرت المحكمة العسكرية الصهيونية بحق كل واحد منهما بالسجن المؤبد ثلاث مرات؛ بالإضافة إلى ستة عشر عامًا أخرى، بتهمة تنفيذهما مع آخرين لعملية معسكر جلعاد التي نُفذت بتاريخ 15/02/1992م، والتي أدت لمقتل ثلاثة جنود صهاينة وإصابة آخرين، وتم اغتنام أسلحتهم؛ وشارك في تنفيذ العملية إلى جانب الأسرى المذكورين الأسير محمد جبارين والأسير يحيى اغبارية؛ والذين تم اعتقالهم بتاريخ 04/03/1992م.

جدير بالذكر أن الأسير المجاهد إبراهيم اغبارية ولد بتاريخ 19/02/1965م، وهو مطلق، أما شقيقه المجاهد محمد سعيد فهو من مواليد 31/01/1968م، وهو متزوج، وليس لهما أبناء، ويقبعان حاليًا في سجن رامون، وهما من قادة أسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال.

disqus comments here