46 يومًا على إضراب الأسير البطران وسط تردي صحته

الإعلام الحربي _ الضفة المحتلة

يواصل الأسير عماد عبد العزيز البطران (47عامًا) من مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ46 على التوالي احتجاجًا على اعتقاله الإداري، وسط تراجع على حالته الصحية.

وأوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تصريح لها، أن البطران والقابع حاليًا بعزل "نيتسان الرملة"، يعاني من هزال وضعف عام ومن آلام بجسده، كما أنه يشتكي من حكة واحمرار في معظم أنحاء جسمه.

وأضافت أن البطران أسير سابق، أمضى نحو 10 سنوات في معتقلات الاحتلال، وخلال سنوات اعتقاله خاض إضراباً مفتوحاً عن الطعام أول مرة خلال عام 2013، واستمر لمدة (105 أيام)، وخلال عام 2016 أضرب مجدداً لمدة (36 يوماً)، وهذا إضرابه الثالث.

وأشارت الهيئة إلى أن قوات الاحتلال تحاول ثني الأسير عن خطوته والضغط عليه لكسر إضرابه الذي شرع فيه خلال تواجده بزنازين "مجدو"، لكنه مستمر بإضرابه حتى إنهاء اعتقاله الإداري وعدم تجديده لمرة أخرى.

والأسير البطران متزوج وهو أب لخمسة أبناء، وهو شقيق الأسير طارق البطران المعتقل منذ 16 عاماً، والمحكوم بالسجن المؤبد.

disqus comments here