بقيادة المتطرف غليك..

عشرات المستوطنين يقتحمون باحات الأقصى المبارك

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة

اقتحم المستوطن المتطرف "يهودا غليك" برفقة مستوطنين متطرفين صباح يوم الخميس، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الصهيوني.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة، بأن 185 مستوطنًا يتقدمهم المتطرف "غليك" اقتحموا المسجد الأقصى المبارك، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته.

وأوضحت، أن المستوطنين تلقوا خلال الاقتحام، شروحات عن "الهيكل" المزعوم، وأدوا طقوسًا تلمودية في باحات الأقصى، وخاصة في منطقة باب الرحمة، بحراسة من شرطة الاحتلال.

وخلال الاقتحام، التقط أحد المستوطنين صورة أمام قبة الصخرة المشرفة وهو يرتدي كمامة تحمل علم الاحتلال في استفزاز واضح للمصلين، وانتهاكًا لحرمة شهر رمضان المبارك.

وواصلت شرطة الاحتلال فرض قيودها على دخول المصلين الوافدين من القدس والداخل الفلسطيني المحتلين، للمسجد الأقصى، واحتجزت هوياتهم عند بواباته الخارجية.

ومنذ بداية شهر رمضان، صعدت قوات الاحتلال من اعتداءاتها على المسجد الأقصى والمصلين، ومنعت إدخال وجبات الإفطار للصائمين المتواجدين في باحاته.

وكانت شرطة الاحتلال اقتحمت مساء الثلاثاء، سطح مئذنة باب الأسباط، أحد أبواب الأقصى، ومنعت مواطنين صائمين من الإفطار قربه، كما قطعت الكهرباء عن مكبرات الصوت في عدد من مآذن المسجد لخفض صوت الآذان وصلاتي العشاء والتراويح.

ويشهد المسجد الأقصى يوميًا (عدا الجمعة والسبت) اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين وشرطة الاحتلال، وعلى فترتين صباحية ومسائية.

disqus comments here