264 مستوطناً وشرطياً صهيونياً يقتحمون الأقصى

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة

اقتحم مستوطنون وطلاب يهود صباح الثلاثاء، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

ووفرت شرطة الاحتلال الحماية الكاملة للمقتحمين بدءًا من دخولهم عبر باب المغاربة، وتجولهم في ساحات المسجد الأقصى، وانتهاءً بخروجهم من باب السلسلة.

وبحسب دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة فإن 261 مستوطنًا بينهم 205 طلاب يهود اقتحموا باحات الأقصى، ونظموا جولات استفزازية في باحاته، وأدوا طقوسًا تلمودية في المنطقة الشرقية منه.

وأوضحت أن ثلاثة عناصر من شرطة الاحتلال اقتحموا أيضًا المسجد، ونظموا جولة استكشافية في باحاته.

وتواصل شرطة الاحتلال فرض قيودها على دخول المصلين الوافدين من القدس والأراضي المحتلة عام 1948 للمسجد، وتحتجز هوياتهم الشخصية عند بواباته الخارجية.

ومنذ بدء شهر رمضان المبارك، صعدت قوات الاحتلال من اعتداءاتها على المقدسيين، بالتزامن مع خروجهم من المسجد الأقصى عقب أدائهم صلاة التراويح، وأصابت العشرات بجروح ورضوض، واعتقلت آخرين.

وكانت قوات الاحتلال قمعت مساء الإثنين، المواطنين قرب باب العمود، ما أدى لاندلاع مواجهات بين الشبان والقوات، التي لاحقتهم بشاحنة المياه العادمة، وأطلقت نحوهم قنابل الصوت، وحاولت تفريغ المنطقة من الشبان بالخيالة.

ويشهد المسجد الأقصى يوميًا (عدا الجمعة والسبت) اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين وشرطة الاحتلال، وعلى فترتين صباحية ومسائية، فيما تزداد وتيرتها خلال الأعياد اليهودية.

disqus comments here