السرايا تزف ثلاثة من قادتها وتؤكد أن الرد على جريمة اغتيالهم سيكون قاسياً

سامح-فهيم-هاشم-المملوك

الإعلام الحربي _ خاص

زفت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الثلاثاء، ثلاثة من قادة الوحدة الصاروخية في لواء غزة والمنطقة الشمالية، والذين ارتقوا إلى العلا إثر عملية اغتيال جبانة نفذتها طائرات الغدر الصهيونية في مدينة غزة

ونعت سرايا القدس في بيانها العسكري الشهيد القائد سامح فهيم هاشم المملوك (34 عاماً) مسؤول الوحدة الصاروخية في المنطقة الشمالية بسرايا القدس، والشهيدين المجاهدين: محمد يحيى محمد أبو العطا (30 عاماً)، وكمال تيسير سلمان قريقع (34 عاماً) من القادة الميدانيين بالوحدة الصاروخية في لواء غزة، والذين ارتقوا إلى العلا شهداء بإذن الله تعالى صباح اليوم الثلاثاء 29 رمضان 1442هـ الموافق: 11 أيار/مايو 2021م، إثر عملية اغتيال جبانة نفذتها طائرات الغدر الصهيونية في مدينة غزة، ليمضوا إلى ربهم بعد حياةٍ حافلةٍ بالعطاء والجهاد والتضحية والرباط في سبيل الله، نحسبهم من الشهداء ولا نزكي على الله أحداً.

وأكدت سرايا القدس أن الرد على جريمة اغتيال الشهداء سيكون قاسياً، معاهدةً الشهداء أن ستبقى دماءهم سراجاً منيراً للمجاهدين نحو درب العزة والكرامة، وسنمضي قدماً في نهج المقاومة حتى تحرير كامل فلسطين الحبيبة.

وإليكم نص البيان:

(وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ)

بيان نعي صادر عن سرايا القدس

سرايا القدس تزف ثلاثة من شهدائها القادة ارتقوا في قصف صهيوني غادر

بكل آيات الجهاد والانتصار، تنعى سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، ثلاثة من قادة الوحدة الصاروخية في لواء غزة والمنطقة الشمالية وهم :

الشهيد القائد: سامح فهيم هاشم المملوك (34 عاماً)

مسؤول الوحدة الصاروخية في المنطقة الشمالية بسرايا القدس

الشهيد المجاهد: محمد يحيى محمد أبو العطا (30 عاماً)

أحد القادة الميدانيين بالوحدة الصاروخية في لواء غزة

الشهيد المجاهد: كمال تيسير سلمان قريقع (34 عاماً)

أحد القادة الميدانيين بالوحدة الصاروخية في لواء غزة

الذين ارتقوا إلى العلا شهداء بإذن الله تعالى صباح اليوم الثلاثاء 29 رمضان 1442هـ الموافق: 11 أيار/مايو 2021م، إثر عملية اغتيال جبانة نفذتها طائرات الغدر الصهيونية في مدينة غزة، ليمضوا إلى ربهم بعد حياةٍ حافلةٍ بالعطاء والجهاد والتضحية والرباط في سبيل الله، نحسبهم من الشهداء ولا نزكي على الله أحداً.

إننا في سرايا القدس نؤكد على أن الرد على جريمة اغتيال الشهداء سيكون قاسياً وأن دماءهم ستبقى سراجاً منيراً للمجاهدين نحو درب العزة والكرامة، وسنمضي قدماً في نهج المقاومة حتى تحرير كامل فلسطين الحبيبة.

سرايـا القدس

الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الثلاثاء 29 رمضان 1442هـ

الموافق: 11 أيار/مايو 2021م

disqus comments here