صور.. سرايا القدس تشيع الشهيد «ضياء الدحدوح» في موكب جنائزي مهيب

جنازة ضياء الدحدوح (2)

الإعلام الحربي _ خاص

في موكب جنائزي مُهيب، شيعت جماهير غفيرة من أبناء شعبنا ظهر الخميس، جثمان الشهيد المجاهد ضياء الدحدوح، أحد مجاهدي سرايا القدس في لواء غزة، والذي استشهد متأثراً بإصابته جراء انفجار عرضي قبل عام ونصف.

وشارك في موكب التشييع قادة ومجاهدي سرايا القدس، وقيادات حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وآلاف المواطنين، حيث انطلق الموكب الجنائزي من مسجد الهداية بمنطقة تل الهوى وصولاً لمقبرة الشيخ عجلين.

وتقدم المشاركين في موكب التشييع الذي انطلق من مسجد القدس بمنطقة تل الهوا والصبرة، قادة وكوادر حركة الجهاد الإسلامي وسرايا القدس ومقاتلي السرايا الذين حملوا جثمان الشهيد على الأكتاف، وسط صيحات التكبير وتجديد العهد والبيعة مع الله عزوجل على مواصلة طريق الجهاد والمقاومة والسير على خطى الشهداء.

وخلال كلمة له أشاد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي رامز الحلبي بالدور الجهادي للشهيد الدحدوح الذي أفنى وقته من أجل الجهاد والمقاومة والإعداد.

وأثنى القيادي الحلبي على مناقب وصفات الشهيد المجاهد ضياء التي تميز بها وجعلته محبوباً بين رفاقه وإخوانه المجاهدين في سرايا القدس.

واستطرد قائلاً:" ارتقى ضياء إلى ربه شهيداً كما الصحابي خالد بن الوليد الذي صال وجال في ميادين القتال لكن الله لم يكتب له أن يرتقي في ساحات القتال، واليوم يرتقي مجاهدنا على فراشه بعد أن صال وجال في ميادين القتال وبقي في ساحات الإعداد حتى ساعات عمره الأخيرة".

ونعت سرايا القدس شهيدها المجاهد "ضياء كمال حمدان الدحدوح" (28 عاماً)، أحد مجاهدي سرايا القدس في لواء غزة، استشهد فجر اليوم الخميس، 27 ربيع الثاني 1443هـ، الموافق 2021/12/02م، متأثراً بإصابته جراء انفجار عرضي قبل عام ونصف.

وأضافت: نحسب شهيدنا من المجاهدين الأفذاذ الذين صالوا وجالوا مقاومةً وعطاءً وكانت له البصمة والأثر في مشروع المقاومة والتحرير.

ودعت المولى عز وجل أن يتغمد المجاهد الدحدوح بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته برفقة النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا, وأن يُلهم أهله وذويه ورفاق دربه جميل الصبر والسلوان.

وعاهدت سرايا القدس الشهيد وكل الشهداء أن تبقى محافظة على أمانة السلاح وخط الجهاد والمقاومة حتى حرية كل فلسطين.

disqus comments here