12 مايو.. «تل أبيب - ديمونا - عسقلان - أسدود - بئر السبع» تحت النار

الإعلام الحربي _ خاص

سطرت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بكافة الوحدات العسكرية خلال معركة "سيف القدس" عام 2021م، أروع الملاحم والبطولات، والتي افتتحتها السرايا بضربة الكورنيت إيذاناً ببدء المعركة التي استمرت 11 يوماً، وأظهرت خلالها المقاومة تفوقاً عسكرياً أجبرتِ العدو على وقف عدوانه على قطاع غزة، وأهلنا في حي الشيخ جراح والمسجد الأقصى بالقدس المحتلة، من خلال ضرب العمق الصهيوني بمئات الرشقات الصاروخية طيلة أيام المعركة، وألحقت بالكيان خسائر غير مسبوقة في تاريخه.

وخلال اليوم الثالث من المعركة 12/5/2021م، وجهّت سرايا القدس ضربات صاروخية كبيرة وثقيلة لتل أبيب وديمونا وأسدود وعسقلان وبئر السبع وسديروت ودكت مواقع عسكرية صهيونية بعشرات قذائف الهاون رداً على استهداف الأبراج السكنية، أدت إلى مقتل صهيونيين وإصابة آخرين وأضرار مادية كبيرة واندلاع النيران في خزان النفط "كاتسا" جنوب عسقلان لأيام.

اليوم الثالث لمعركة «سيف القدس»

سرايا القدس تطلق رشقة صاروخية ثقيلة صوب مدينة عسقلان المحتلة

الغرفة المشتركة: معركة سيف القدس مستمرة دفاعاً عن شعبنا ومقدساتنا مستمرة حتى يتراجع العدو عن عدوانه، وأنه لا زال في جعبتنا الكثير في حال استمر العدو في عدوانه.

سرايا القدس توجه ضربة صاروخية كبيرة بـ 100 صاروخ صوب تل أبيب وعسقلان وبئر السبع وسديروت رداً على استهداف الأبراج السكنية

سرايا القدس تكشف: في تمام الساعة الخامسة فجراً وجهنا للعدو ضربة صاروخية قوية ب١٠٠صاروخ رداً على استهداف المباني والمدنيين ونقول للعدو "القادم أعظم وإن عدتم عدنا".

أبو حمزة يؤكد في خطاب بأننا مستمرون في جهادنا وماضون في معركتنا ولن نتراجع مهما كان الثمن والتضحيات وسنثبت للعالم أن غزة بمقاومتها ستبقى سيفاً للقدس وإن عدتم عدنا.

سرايا القدس تدك مواقع العدو العسكرية إيرز والنصب التذكاري  وشرق المقبرة الشرقية شمال القطاع بعشرات قذائف الهاون.

قائد كبير في سرايا القدس: إن استشهاد القائد العزيز في كتائب القسام باسم عيسى واخوانه ومن قبلهم الشهداء القادة من السرايا سامح المملوك واخوانه لهو دليل واضح على أن قادة المقاومة متواجدة في قلب الميدان وبين جنودها تتابع وتدير المعركة وأن استشهاد القادة يؤكد على حالة التلاحم بين القيادة والشعب.

قائد كبير في سرايا القدس: نقول لنتنياهو ولقادة جيشه المهزوم أن فصائل المقاومة بنت خططها وجهزت نفسها على إدارة هكذا معارك ولشهور عدة وأن استشهاد أي قائد من المقاومة لن يوقف المعركة وسيزيدها عنفوان.

سرايا القدس: لتكن تكبيرات العيد مع تاسعة #البهاء والمقاومة

سرايا القدس: بتاسعة البهاء والمقاومة السرايا تستهدف تل أبيب وديمونا وأسدود وعسقلان وسديروت والمدن والبلدات المحتلة الأخرى بعشرات  الصليات الصاروخية الكبيرة والمكثفة والمركزة.

استشهاد المجاهدين أحمد الطلاع وحمزة الهور ومحمد القرعة ومحمد عبد المنعم شاهين من سرايا القدس في لواء الوسطى بقصف صهيوني استهدفهم أثناء أدائهم واجبهم الجهادي خلال معركة سيف القدس.

disqus comments here