مقتل ضابط صهيوني باشتباكات عنيفة مع مقاتلي السرايا في مخيم جنين

الإعلام الحربي _ الضفة المحتلة

قتل ضابط صهيوني بوحدة "يمام" الخاصة باشتباكات عنيفة مع مقاتلي سرايا القدس وقعت صباح الجمعة خلال اقتحام قوات الاحتلال الصهيوني لمخيم جنين شمالي الضفة الغربية المحتلّة.

وقالت القناة 14 الصهيونية إن "الضابط نوعم راز (47عامًا) قتل إثر إصابته بجراح خطيرة باشتباكات ضارية وقعت في جنين أثناء محاصرة منزل أحد المطلوبين".

يذكر أن الرقابة العسكرية الصهيونية سمحت بنشر نبأ إصابة راز الذي يعمل في الوحدة الخاصة "يمام".

وقالت القناة السابعة الصهيونية أنّه جرى استدعاء مروحية عسكرية لنقل راز لتلقي العلاج في المستشفى.

بينما ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" في حينه أنّ وضع الضابط "خطير لكنّه مستقر"، موضحة أنّه يخضع للعلاج في مستشفى "رمبام" بحيفا المحتلة.

في غضون ذلك، أصيب 11 مواطنًا برصاص قوات الاحتلال الصهيوني خلال المواجهات والاشتباكات التي اندلعت بمخيم جنين.

وأفادت مصادر محلية بأنّ أحد الشبان أصيب برصاصة في الظهر؛ جرّاء الاشتباكات المندلعة في منطقة الجابريات بالمخيم، حيث تحاصر قوات الاحتلال أحد المنازل.

ولفتت المصادر إلى اندلاع اشتباكات بين مقاومين وجنود الاحتلال التي اقتحمت أطراف مخيم جنين.

وذكرت أنّ قوات الاحتلال أطلقت عدة صواريخ "أنيرجا" باتجاه منزل عائلة الدبعي المحاصر في مخيم جنين.

وقال المواطن محمد فارس الدبعي، إن قوات الاحتلال دمرت بالقذائف خمسة منازل، تعود لعائلته وأبنائه، في حي الهدف بمخيم جنين.

وأفاد بأن قوات الاحتلال اعتقلت نجله الأسير السابق محمود المطارد منذ فترة، عقب محاصرة البناية السكينة التي يقطنوها.

وأكد الدبعي أن قوات الاحتلال استخدمتهم كدروع بشرية، ومنعت سيارات الإسعاف من الوصول إلى المنطقة لعلاج والدته المريضة.

وأكد مدير مستشفى ابن سينا في مدينة جنين وصول شاب مصاب برصاصة في بطنه، موضحًا أنّ المستشفى يجري له الإسعافات اللازمة.

وأعلنت وزارة الصحة أنّ مستشفى "ابن سينا" سجّل وصول 11 مواطنًا مصابًا نتيجة العدوان الإسرائيلي المستمر على جنين منذ صباح اليوم الجمعة، واصفة حالة أحد المصابين بـ"الحرجة" جرّاء إصابته برصاصة في منطقة البطن.

disqus comments here