سرايا القدس: أوقعنا جنود العدو في كمين محكم بجنين أسفر عن قتيل وإصابات

الإعلام الحربي _ خاص

قالت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، إن مجاهديها أمطروا القوات الصهيونية المتوغلة عند منطقة الهدف غرب مخيم جنين، صباح اليوم، بوابل كثيف من النيران، ضمن سلسلة كمائن استطاعت عبرها إيقاع قوات "اليمام" في حقل من نار، وأدت إلى مصرع ضابط وإصابة عدد آخر بشكل مؤكد.

وأضافت السرايا، في بيان عسكري، الجمعة، أن العدو الصهيوني أقدم على التوغل في منطقة الهدف، مُعززاً بعشرات الآليات ومئات الجنود من القوات الخاصة المصحوبة بغطاء جوي؛ بهدف اعتقال أحد مقاتلي كتيبة جنين في سرايا القدس المجاهد: محمود الدبعي.

وأكدت أن قوات العدو حاصرت منزل المجاهد الدبعي، وأطلقت تجاهه عدة صواريخ وقذائف، في محاولة لاستعراض القوة، وحرفِ أنظار العالم عن الجريمة الصهيونية التي ارتكبها قبل يومين في مخيم جنين بحق الإعلامية في قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة.

وأوضحت السرايا أن المجاهد محمود ظلَّ مشتبكاً بالرصاص لأكثر من أربع ساعات متواصلة حتى نفاذ ذخيرته، قبل أن يتم اعتقاله وهو مصاب مرفوع الرأس، متحدياً ومقدماً الواجب على الإمكان.

وقالت:  "إن البسالة التي أبداها مجاهدو كتيبة جنين في الميدان أمام جنود العدو ردَّتهم مجندلين بالدماء".

وجددت السرايا تأكيدها على التزامها الكامل بالدفاع عن أرضنا ومقدساتنا، ووقوف مجاهديها سداً منيعاً في وجه القوات المعادية.

وشددت سرايا القدس على أنها ستبقى تحمي أبناء شعبنا مهما كلفنا ذلك من ثمن، وأن جهادها مستمر، وعملياتها متواصلة.

وإليكم نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

(وَٱقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُم مِّنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ)

بيان عسكري صادر عن سرايا القدس

سرايا القدس توقع قوات العدو في كمين محكم أدى لقتيل وعدد من الإصابات في مخيم جنين

أقدم العدو، صباح اليوم، على التوغل في منطقة الهدف على أطراف مخيم جنين بالضفة المحتلة، مُعززاً بعشرات الآليات ومئات الجنود من القوات الخاصة المصحوبة بغطاء جوي؛ بهدف اعتقال أحد مقاتلي كتيبة جنين في سرايا القدس المجاهد: محمود الدبعي، الذي حاصر العدو منزله وأطلق تجاهه عدة صواريخ وقذائف، في محاولة لاستعراض القوة، وحرفِ أنظار العالم عن الجريمة الصهيونية التي ارتكبها العدو قبل يومين في مخيم جنين بحق الإعلامية في قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة، وظلَّ مجاهدنا محمود مشتبكاً بالرصاص لأكثر من أربع ساعات متواصلة حتى نفاذ ذخيرته، قبل أن يتم اعتقاله وهو مصاب مرفوع الرأس، متحدياً ومقدماً الواجب على الإمكان.

إننا في سرايا القدس، وأمام هذا الحدث المهم الذي قلنا فيه كلمتنا بكل وضوح، نؤكد على التالي:

أولاً: لقد أمطر مجاهدونا القوات المتوغلة عند منطقة الهدف غرب مخيم جنين صباح اليوم بوابل كثيف من النيران، ضمن سلسلة كمائن استطعنا -بعون الله- عبرها إيقاع قوات "اليمام" في حقل من نار لم يشهدها سابقاً، أدت إلى مصرع ضابط وإصابة عدد آخر بشكل مؤكد.

ثانياً: أمام البسالة التي أبداها مجاهدونا في الميدان ذهب العدو تجاه المدنيين من البداية، كعادته لإحراز وصناعة نصر وهمي يعود به، تحسباً للفشل المسبق الذي مُني به خلال الأيام والأشهر الماضية في عملياته في مدينة جنين، لكننا -بفضل الله- أعدناه حاملاً جنوده مجندلين بالدماء.

ثالثاً وأخيراً: نجدد التزامنا في سرايا القدس بالدفاع عن أرضنا ومقدساتنا، ووقوف مجاهدينا سداً منيعاً في وجه القوات المعادية، وسنحمي أبناء شعبنا مهما كلفنا ذلك من ثمن.

جهادنا مستمر، وعملياتنا متواصلة
"وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون"

سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الجمعة 12 شوال 1443 هــ، الموافق 13 أيَّار-مايو 2022م

disqus comments here