الاحتلال يستدعي عشرات الشبان من القدس والداخل ويبعدهم عن الأقصى

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة

أبعدت سلطات الاحتلال الصهيوني عشرات الشبان والنشطاء من القدس والداخل الفلسطيني المحتل عن المسجد الأقصى المبارك. ونفذت قوات الاحتلال حملة استدعاءات واعتقالات طالت نحو 100 شاب من القدس وأم الفحم المحتلة، في محاولة لتأمين مسيرة الأعلام التهويدية المقررة يوم الأحد المقبل.

كما استدعت قوات الاحتلال اليوم الأربعاء، عدداً من شبّان البلدة القديمة وبلدة الطور شرق القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية بأن سلطات الاحتلال سلّمت استدعاءات للتحقيق مع الشُبّان؛ عدي الهدرة، وأمير الهدرة، ومحمد الهدرة، ومجدي الهدرة، وجمال الزعتري، ومحمد أبو الهوى، وحسن الهدرة، وسيف الهدرة، وعبد الله الصياد، ومؤيد بحبوح.

كما تم استدعاء الشاب خليل أبو الهوى ووالدته، فيما اعتقل الاحتلال المواطن منصور أبو غربية من باب العامود، وفي الداخل المحتل شنت قوات الاحتلال حملة استدعاءات وتحقيق لأكثر من 10 شبان من أم الفحم، وتم تسليمهم أوامر إبعاد عن الأقصى لـ 10 أيام.

وقال المحامي أحمد خليفة إن التحقيقات مع شبان أم الفحم كانت شكلية بهدف الإبعاد عن المسجد الأقصى.

وأوضح خليفة أن "قرارات الإبعاد بحق الشبان بمدينة أم الفحم هي تهيئة مناخ لاقتحام المستوطنين للأقصى يوم الأحد المقبل".

بدوره، أكد الحراك الفحماوي الموحد أن حملات التحريض العنصرية اليمينية، بن تثنيهم عن القيام بدورهم واستمرار نشاطهم. متعهداً بالبقاء على الدرب والتواجد في كل ساحة وميدان، نصرة لحقوقنا الاجتماعية والسياسية والوطنية والدينية دون أي مساومة أو تراجع.

disqus comments here