البطش: مقتضيات الصراع تستدعي اسناد وطني للحركة الأسيرة

الإعلام الحربي _ غزة

وجَّه عضو المكتب السياسي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش، الأربعاء، التحية للأسير البطل خليل عواودة على بانتصار إرادته وقراره الذي اتخذه بالإضراب عن الطعام رفضا للاعتقال الإداري البغيض الذي يشكل ومازال إرثا بريطانيا لاستمرار معاناة شعبنا الفلسطيني البطل منذ نشأة الكيان الصهيوني على أرض فلسطيني بقرار أممي ظالم.

وقال البطش في تصريح له: "لقد كشفت معاناة الأخ الأسير خليل عواودة وصموده وإضرابه عن الطعام ضعف وهشاشة منظومة القيم الإنسانية الدولية والغربية التي ظلت تتفرج على معاناته المستمرة منذ 111 يومًا من الاضراب المفتوح عن الطعام دون تلقي أية مدعمات حتى شارف على الموت مسجلا شرفا جديدا في سجل الحركة الاسيرة وكفاحنا الوطني".

وأضاف: "اننا اذ نعبر عن اعتزازنا بالبطل خليل عوادة وبكل أسرانا الأبطال، لنؤكد أننا خلفه داعمين ومساندين لكل الخطوات التي اتخذها وتتخذها الحركة الأسيرة في مواجهة صلف إدارة السجون الصهيونية، ومحاولات الشاباك كسر قرار الحرية في صدور الأحرار وفي مقدمتهم البطل خليل عواودة ورائد ريان فمعركة التحرير مفتوحة ومقتضيات الصراع تستدعي اسناد وطني للحركة الأسيرة".

ودعا البطش لمحاسبة الاحتلال على التعسف الذي يمارسه بحق أسرانا الأبطال، مجددًا العهد لأسرانا على مواصلة الطريق حتى تحريرهم جميعا من قيود الاحتلال الصهيوني

وأكمل: "لقد قاتل خليل بإرادته وبأمعائه الخاوية وحقق إنجازًا جديدًا لصالح قضية الأسرى، نفتخر به ويفتخر به الشعب الفلسطيني ومعنا أحرار العالم في كل مكان".

وهنا البطش آل عواودة الكرام، وكل جماهير شعبنا الفلسطيني في خليل الرحمن، والضفة الباسلة التي مازالت تقدم نموذجا في مقدمة الاحتلال في جنين ونابلس وطولكرم وبيتا وشبابها الثائر في جبل أبو صبيح وكل شبر على ارض الضفة الغربية.

disqus comments here