شهيد بمواجهات واشتباكات عنيفة خلال اقتحام قبر يوسف بنابلس

الإعلام الحربي _ الضفة المحتلة

استشهد فتى وأصيب خمسة آخرون، مساء الثلاثاء، برصاص قوات الاحتلال التي اقتحمت مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، لتأمين اقتحام المغتصبين لقبر يوسف بحجة أداء طقوسهم التلمودية.

وأعلنت وزارة الصحة عن استشهاد الفتى أحمد أمجد شحادة (16 عاما) متأثراً بإصابته برصاصة اخترقت قلبه أطلقها عليه جنود الاحتلال الصهيوني خلال اقتحام مدينة نابلس، وسط اندلاع مواجهات عنيفة.

كما أصيب خمسة آخرون بينهم إصابة حرجة بالبطن ووصفت بقية الإصابات بالمستقرة.

وقال مصدر محلي بأن عشرات الآليات العسكرية بينها جرافة اقتحمت المدينة من حاجز بيت فوريك شرقي نابلس، وانتشرت جنود قناصة في عدد من البنايات بمحيط قبر يوسف.

كما توغلت قوة راجلة من النقطة العسكرية في جبل جرزيم عبر حي الضاحية.

ودارت مواجهات عنيفة بينها وبين الشبان الذين أشعلوا الإطارات المطاطية في شارع عمان، وسط إطلاق كثيف للرصاص وقنابل الغاز.

وأفادت وزارة الصحة بان خمسة إصابات تم نقلها إلى مستشفى رفيديا بينهما حالتان حرجتان و4 إصابات أخرى بحالة مستقرة.

بدورها أعلنت سرايا القدس - كتيبة نابلس، مساء الثلاثاء، استهداف قوات الاحتلال الصهيوني في عدة مواقع في نابلس.

وقالت كتيبة نابلس، إنها أوقعت قوات وآليات الاحتلال بحقل من النيران واستهدفتها بصليات كثيفة من الرصاص بشكل مباشر في شارع القدس.

وأضافت أن مقاتليها استهدفوا آلية لقوات الاحتلال بصليات من الرصاص وعبوة ناسفة في محيط المنطقة الشرقية وأصابوها بشكل مباشر.

كما واستهدفت كتيبة نابلس، قوات الاحتلال في محيط مخيم بلاطة ومحيط "ٌقبر يوسف" بصليات من الرصاص بشكل مباشر، وتمكنت من استهداف تمركز قناصة بصليات من الرصاص.

كما وأعلنت سرايا القدس - كتيبة نابلس، عن استهداف قوات الاحتلال بصليات كثيفة  من الرصاص فجر اليوم على حاجز بيت فوريك، قائلة: تمكن مجاهدونا من استهداف قوات الاحتلال في محيط مخيم بلاطة بصليات من الرصاص.

disqus comments here