جماهير غفيرة تشيع جثمان الفتى أحمد شحادة بنابلس

الإعلام الحربي _ الضفة المحتلة

شيّعت جماهير محافظة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة الأربعاء جثمان الشهيد الفتى أحمد أمجد شحادة (16 عامًا)، الذي استشهد فجرًا خلال المواجهات مع قوات الاحتلال بالمدينة.

وأفادت مصادر محلية، أن موكب التشييع انطلق من مستشفى رفيديا الحكومي، وحمل المشيعون الجثمان الملفوف براية مجموعات "عرين الأسود" على الأكتاف وتوجهوا به إلى منزل عائلة الشهيد لوداعه، مرددين هتافات غاضبة تشيد ببطولته وتطالب بالانتقام لدمائه.

وأدى المشيعون الصلاة على الشهيد شحادة في ميدان الشهداء قبل مواراته الثرى بالمقبرة الشرقية.

واستشهد الفتى أحمد شحادة متأثرا بإصابته برصاصة اخترقت قلبه أطلقها عليه جنود الاحتلال الصهيوني خلال اقتحام مدينة نابلس الليلة الماضية لتأمين اقتحام مئات المستوطنين لقبر يوسف بحجة أداء طقوسهم التلمودية.

disqus comments here