الآلاف يشيعون الشهيدين أبو كشك وحرز الله بنابلس

الإعلام الحربي _ الضفة المحتلة 

شيعت جماهير حاشدة بمحافظة نابلس الخميس جثماني الشهيدين محمد هشام أبو كشك ومحمد أحمد حرز الله اللذين استشهدا الاربعاء متأثرين بإصابتهما برصاص الاحتلال.

وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى رفيديا بمشاركة آلاف المواطنين الذين حملوا جثماني الشهيدين مرددين هتافات غاضبة تطالب بالرد والانتقام لدماء الشهداء.

وأدى المشيعون الصلاة على الشهيدين في ميدان الشهداء ثم توجهوا بالشهيد حرز الله إلى البلدة القديمة حيث سجي جثمانه في منطقة باب الساحة لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة عليه بحضور عائلته قبل مواراته الثرى بالمقبرة الشرقية.

فيما نقل جثمان الشهيد إلى مسقط رأسه بمخيم عسكر القديم لإلقاء نظرة الوداع عليه قبل مواراته الثرى بمقبرة المخيم.

واستشهد حرز الله، وهو من مؤسسي مجموعات "عرين الأسود" متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في الرابع والعشرين من يوليو الماضي خلال اشتباك مسلح لفك الحصار عن عدد من المقاومين داخل أحد المنازل في حارة الياسمينة بالبلدة القديمة.

واستشهد في تلك الليلة مؤسس "عرين الأسود" محمد العزيزي والمقاوم عبد الرحمن صبح.

أما أبو كشك فأصيب برصاصة في البطن أطلقها عليه جنود الاحتلال خلال تصدي الشبان لاقتحام مئات المستوطنين لقبر يوسف مساء الثلاثاء، ووصفت جراحه بالحرجة، وأعلن عن استشهاده مساء الاربعاء.

disqus comments here