ناعية الشهيدين لحلوح وعلي

"الجهاد": جرائم الاحتلال لن تُرهب شعبنا ومقاومينا

الإعلام الحربي _ الضفة المحتلة

نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الأربعاء، إلى جماهير شعبنا وأمتنا الشهيدين الشاب عارف عبد الناصر لحلوح (21عاماً)، والفتى: محمد علي محمد علي (16 عاماً)، اللذان ارتقيا إثر جريمة إعدام برصاص جنود الاحتلال شرق قلقيلية وفي مخيم شعفاط بالقدس المحتلة.

وأكدت الحركة في بيان لها، أن مشهد إعدام الشهيدين بنيران جنود الاحتلال؛ جريمة بشعة تثبت مجدداً حجم التغول والقتل العمد بدم بارد، تنفيذاً لقرارات حكومة المتطرفين الفاشية، وإن شعبنا رغم هذه الحرب المفتوحة وهدم منازل المقاومين، لن يستسلم وسيبقى متمسكاً بمقاومته حتى الحرية والخلاص.

وشددت الحركة أن جرائم الاحتلال لن ترهب مقاومينا الذين يواصلون معركتهم في مواجهة الإجرام الصهيوني حتى تحرير أرضنا ومقدساتنا.

disqus comments here