خبر: مجلة الجيش الصهيوني: 70% من عمليات الاعتقال بالضفة الغربية تمت علي أيدي جنود " لواء كفير "

الإعلام الحربي – وكالات:

 

أظهرت معطيات أعدتها مجلة الجيش الصهيونية "بحانيه" داخل الخيمة, أن 70% من أعمال الاعتقالات ضد الفلسطينيين التي جرت في العام الأخير في منطقة الضفة الغربية تمت على أيدي جنود لواء كفير الصهيوني.

 

تجدر الإشارة إلى أن قيادة المركز التابعة للجيش الصهيوني ربطت هذه العلاقة بحقيقة كون لواء كفير تحول ليكون اللواء المهني الجيد, والمطلوب الأكثر بين الألوية الأخرى للعمليات داخل الضفة المحتلة, ومع العلم أن اللواء كان في الماضي المسئول عن معظم الاعتقالات في المنطقة.

 

وادعت المجلة أن قيادة المنطقة الوسطى في الجيش الصهيوني سربت هذه المعطيات لتفنيد الادعاءات التي نشرت في وسائل الإعلام, حول زيادة الحوادث التي استخدم خلالها جنود صهاينة هذا اللواء العنف ضد السكان الفلسطينيين.

 

مشيرة إلى أن لواء كفير الصهيوني هو القوة الجيدة والمهنية, التي أنجزت خلال أعوام عشرات العمليات الناجحة, وآلاف الجنود الصهاينة الذي يتبعون له عملوا في منطقة الضفة الغربية وفي جميع الليالي.

 

حيث قال الصهيوني "غادي شمني" قائد قيادة المركز خلال حشد للاحتفال بمرور ثلاث أعوام على إنشاء هذا اللواء "انأ اقول اليوم أن كتائب لواء كفير هي الوحدات المطلوبة جداً لتنفيذ الاعتقالات ضد الفلسطينيين والمطلوبين، مذكراً "أنه قيل كثيراً أن الضباط الصهاينة كانوا يرفضوا العمل في جميع الوحدات, إلا وحدات كفير لتنفيذ الاعتقالات".

 

يشار إلى أن لواء كفير احي ذكرى مرور ثلاث أعوام على قيامة,  بحضور الصهيوني شمني قائد تشكيلة 162 والعميد "عوزي مسكوفيتش" وقائد لواء كفير العقيد "اينى فيروب".

 

 

 

 

disqus comments here