محمد محمد محمود عرندس

محمد محمد محمود عرندس

تاريخ الميلاد: الأربعاء 04 يناير 1978

الحالة الإجتماعية: أعزب

تاريخ الاعتقال: الإثنين 13 أغسطس 2001

مدة الحكم: (19 عاماً)

المحافظة: الوسطى

الإعلام الحربي _ خاص

أعوام طويلة من الصمود والعزة يقضيها المجاهد محمد عرندس القابع في سجون الاحتلال الصهيوني، تحكي قصة ألـم الاحتلال وقهره، وتسطّر في الوقت ذاته أملاً في الحرية بعد سنوات مليئة بالعطاء والصبر و الجهاد، قهرت غطرسة السجان.

الأسير محمد محمد محمود عرندس، ولد بتاريخ 04/01/1978، في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، وهو أعزب وهو دكتور صيدلي؛ ويقبع حالياً في سجن هداريم، ويعتبر أحد أبرز قادة حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال، وهو عضو الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة الجهاد في السجون.

عاش الأسير محمد في بيت وطني، ونهل من معين الجهاد والمقاومة منذ نعومة أظافره، حيث شارك في انتفاضة الحجارة و هو ما زال شبلاً في المرحلة الابتدائية من تعليمه المدرسي، وكان من بين الأوائل الذين شاركوا في المواجهات مع قوات الاحتلال، وتعرض للإصابة أكثر من مرة برصاص قوات الاحتلال الصهيوني.

كان الأسير محمد عرندس متفوقاً ومتميزاً في دراسته، وأنهى دراسته الثانوية في عام 1995م، بمعدل متميز ما أهله للالتحاق بكلية الصيدلة بجامعة الأزهر، وتخرج منها عام 2001م، ولم يفرح بتخرجه بين أهله سوى ساعات معدودة، فقد اعتقلت قوات الاحتلال الأسير محمد عرندس بتاريخ 13/08/2001م، بعد يوم واحد من استلامه شهادته الجامعية، وأصدرت المحكمة الصهيونية بحقه حكماً بالسجن تسعة عشر عاماً، بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي والمشاركة في عمليات للمقاومة ضد قوات الاحتلال الصهيوني.

منع الاحتلال الصهيوني عائلة الأسير عرندس من الزيارة، بحجة الرفض الأمني، على الرغم من أن والده كان كبيراً في السن آنذاك، وكان يتوقع أن يتم الإفراج عنه في صفقة وفاء الأحرار، وعاش والده طوال فترة اعتقاله وهو على أمل في أن يتم الإفراج عنه، وأن يفرح به، إلا أن وافته المنية في نهاية شهر نوفمبر عام 2017م، وقامت والدته بزيارته عدة مرات.

ساعد الأسير عرندس زملاءه في التعلم داخل السجن سواء في محو الامية أو في المستوى الجامعي، ومثل روحاً تحمل الخير للجميع، إضافة الى تقديم الرعاية الصحية للمرضى منهم قدر المستطاع، وواظب الأسير محمد على التعليم والدراسة في مجالات متعددة، فقد حصل على شهادة العلوم الشرعية وهو داخل سجون الاحتلال، إضافة إلى تعليمه أسرى آخرين منهاج الثانوية العامة.

نسأل الله الفرج القريب عنه وعن جميع الأسرى