عبد الله أحمد فارس العارضة

عبد الله أحمد فارس العارضة

تاريخ الميلاد: الأربعاء 29 أغسطس 1979

الحالة الإجتماعية: أعزب

تاريخ الاعتقال: الخميس 19 أغسطس 1999

مدة الحكم: (26 عاماً)

المحافظة: جنين

الإعلام الحربي _ خاص

الأسير عبد الله أحمد فارس العارضة، ولد بتاريخ 29/08/1979، في بلدة عرابة قضاء مدينة جنين، وهو أعزب؛ وله من الاخوة أخ واحد و خمسة أخوات،  وانتخب أميراً للهيئة القيادية العليا لأسرى حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين في سجون الاحتلال في شهر سبتمبر عام 2019م، وهو أمير أسرى حركة الجهاد في سجن النقب الصحراوي.

ينتمي الأسير عبد الله العارضة إلى عائلة مجاهدة قدمت الكثير من الشهداء والأسرى والجرحى فداءً لفلسطين ونذكر منهم: الشهيد القائد في سرايا القدس سفيان عارضة، والشهيد سميح فوزي العارضة والشهيد رمزي فخري العارضة والأسير القائد في سرايا القدس محمود عبد الله عارضة، والأسير المجاهد محمد قاسم عارضة وغيرهم الكثير من الشهداء والأسرى.

كان الأسير عبدالله أحمد فارس العارضة محبوب من الجميع وأخلاقه طيبة ومتدين منذ صغره والكل يشهد له بالخير والاحسان بين الناس، وكان من الملتزمين في الصلوات الخمس في المسجد وخاصة صلاتي الفجر والعشاء منذ صغره.

توفي والده الحاج أحمد فارس العارضة بتاريخ 15/11/2011م بعد عودته من الديار الحجازية وأدائه لفريضة الحج ضمن المكرمة الملكية لذوي الشهداء والأسرى، كما توفيت والدة الأسير المجاهد عبد الله العارضة بسبب إصابتها بجلطة حادة مفاجئة نتيجة حرمانها من احتضان نجلها، إضافة إلى مرورها عن أجهزة التفتيش الخطيرة على جسد الإنسان أثناء الزيارات، دون أن تتاح له فرصة وداعهما كما يجب وأن تتاح لهما فرصة رؤية حريته.

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني الأسير المجاهد عبد الله العارضة بتاريخ 19/08/1999م، وأصدرت المحكمة الصهيونية حكماً بحقه بالسجن (26) عاماً، بتهمة انتمائه وعضويته في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ونشاطاته في خلية عسكرية تابعة لها، ومشاركته في نشاطات عسكرية وإطلاق نار ضد قوات الاحتلال الصهيوني.

تعرض الأسير المجاهد عبد الله أحمد العارضة للعزل الانفرادي في سجون الاحتلال لفترات طويلة، كما حرم الاحتلال الصهيوني عائلته من الزيارة كعقاب تعسفي لسنوات طويلة.

نسأل الله الفرج القريب عنه وعن جميع الأسرى