حاتم محمد عطية قويدر

حاتم محمد عطية قويدر

تاريخ الميلاد: الأحد 03 فبراير 1985

الحالة الإجتماعية: أعزب

تاريخ الاعتقال: الثلاثاء 25 نوفمبر 2008

مدة الحكم: (16 عاماً + 4 شهور)

المحافظة: خانيونس

الإعلام الحربي _ خاص

لا نستطيع إلا أن نقف إجلالاً وإكباراً لهؤلاء الإبطال الذين ضحوا بأجمل سنين عمرهم ليعيش شعبهم كباقي الشعوب بحرية وكرامة، فهؤلاء الأسرى لا يمكن لأي كلام مهما عظم إن يوافيهم ولو جزء بسيط مما قدموه من معاناة في سبيل حرية الانسان والارض والمقدسات من دنس اليهود المحتلين ، فاليوم نلقى الضوء على أسيرنا المجاهد حاتم محمد عطية قويدر"34"عام..

الميلاد والنشأة

في الثالث من فبراير لعام 1985م طل علينا ميلاد أسيرنا المجاهد حاتم محمد عطية قويدر في بلدة عبسان الصغيرة الواقعة شرق مدينة خانيونس، وترعرع بين شوارع البلدة وبياراتها منتمياً لعائلة فلسطينية مجاهدة، ومنذ صغره كان أسيرنا المجاهد باراً جداً بوالديه محباً لأهله، وذو علاقة طيبة مع أخوانه وأحبابه، وكان هادئ  الطبع، ودائم الابتسامة، محباً لأبناء المساجد، ويعشق الجهاد والمقاومة.

مراحل الدراسة

درس الأسير حاتم المرحلة الابتدائية في مدرسة عبسان للابتدائية، ومن ثم انتقل للمرحلة الإعدادية في مدرسة ذكور بني سهيلة، ومن ثم درس المرحلة الثانوية في مدرسة المتنبي، واعتقل أسيرنا حاتم قبل أن يكمل الثانوية العامة إلا أن الأسر لم يمنعه عن مواصلة مسيرة العلم والتعلم، فأكمل مرحلة الثانوية العامة داخل السجن الصهيوني، واجتازها بتفوق  وأكمل دراسته الجامعية أيضا حتى  حصل على درجة البكالوريوس في الصحافة والإعلام من جامعة الأقصى.

اعتقاله والحكم عليه

اعتقل أسيرنا المجاهد حاتم قويدر بتاريخ 23 تشرين الثاني من العام  2008 م، ووجهت له محكمة الاحتلال بعد رحلة تحقيق قاسي جملة من الاتهامات التي هي شرفٌ لكل عاشق لوطنه مقاتلاً لأجل تحريرها، حيث تهمته محكمة الاحتلال بالانتماء والعضوية في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي والمشاركة في عمليات للمقاومة ضد قوات الاحتلال.

واعتقل الأسير حاتم حين كان برفقة والدّيه وشقيقه أثناء ذهابهم إلى شقيقتهم المتزوجة في الداخل المحتل، حيث  فاجأتهم قوات الاحتلال الصهيوني باعتقاله هو وشقيقه من على معبر إيرز، وبعدها بشهر أفرج عن شقيقه، وبقي هو أسيراً حتى يومنا هذا، حيث أصدرت المحكمة المركزية الصهيونية المتواجدة في مدينة بئر السبع المحتلة، حكما بالسجن على الأسير حاتم أربعة عشر عاماً ونصف في بداية الأمر، قبل أن تصدر نفس المحكمة بحقه حكما بالسجن الفعلي (22 شهرا) إضافة لحكمه السابق ليصبح حكمه ستة عشر عاماً وأربعة شهور بتهمة محاولة تهريب أجهزة اتصال إلى داخل السجن.

 وتنقل الأسير المجاهد حاتم قويدر في سجون الاحتلال، كما انه تعرض للعزل الانفرادي لفترات متعددة.

ولسان حال الأسير حاتم يردد ويقول:

لا تفكر بالحكم القاسي ترهبني وتهد احساسي
انا(حاتم قويدر ) يا جاهل دوم بعزي رافع راسي
شفوت المؤبد عندي ساهل
لو تحرمني شوفت ناسي ..
لو تحكم بالهوايل وبالعذاب والمآسي
وبالقيود وبالسلاسل بالعزل وشبح الكراسي

نسأل الله الفرج القريب عنه وعن جميع الأسرى