سرايا القدس تنعى القيادي الحاج حسن أبو عرمانة برفح

بسم الله الرحمن الرحيم

"من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً"      صدق الله العظيم

بيان نعي

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ، تحتسب حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وجناحها العسكري سرايا القدس، عند الله تبارك وتعالى الأخ العزيز والقائد المجاهد/ حسن محمد حسن  أبو عرمانة "أبو علي".

الذي توفي مساء اليوم الأربعاء في محافظة رفح إثر جلطة دماغية حادة عن عمر يناهز الـ ( 61 عاماً ) قضاها صابراً مجاهداً محتسباً داعياً إلى الله تعالى.

كان الأستاذ المجاهد أبو علي من الرعيل الأول الذي التحق بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وجاهد في صفوفها وشارك في تأسيس العديد من أجهزتها وأطرها ومؤسساتها ، وأدى رسالته بأمانة وإخلاص شديدين داعياً ومربياً وقدوةً في التضحية والعطاء ، وكان قائداً ومجاهداً صلباً في سرايا القدس ، وتعرض للأسر في سجون الاحتلال مرات عديدة ولفترات طويلة ، لكن ذلك لم يمنعه من مواصلة مشواره الجهادي في صفوف الحركة ، فعمل بصمت وتفانٍ وإخلاص مع إخوانه ولم يبخل بالعطاء حتى آخر لحظة في حياته.

نسأل الله تبارك وتعالى أن يجعل ذلك كله في ميزان حسناته ، وأن يكرم مثواه ويسكنه الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقاً ، اللهم أجرنا في مصيبتنا خيرا ، واخلفنا خيراً منها.

إنا لله وإنا إليه راجعون

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الأربعاء 29 رجب 1438هـ، 26/4/2017م