سرايا القدس تنعى أحد مؤسسي الجهاز العسكري؛وعضو المجلس العسكري فيها القائد الكبير الحاج " محمود الحِيلة " ‏‎أبو هنادي

 {وَلَئِن قُتِلْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَوْ مُتُّمْ لَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرَحْمَةٌ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ} 

بيان عسكري صادر عن "سرايا القدس"

سرايا القدس تنعى أحد مؤسسي الجهاز العسكري؛ وعضو المجلس العسكري فيها القائد الكبير الحاج " محمود الحِيلة " أبو هنادي

 

ببالغ الحزن والأسى وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره؛تنعى سرايا القدس فقيدها الكبير/الحاج محمود عبد ربه يوسف الحِيلة "أبو هنادي"69 عاماً؛ الذي وافته المنية إثر مرض عضال ألم به؛بعد رحلة جهاد طويلة؛استمرت عشرات السنين؛قضاها في مقارعة الاحتلال الصهيوني.
 

إننا في سرايا القدس؛ونحن ننعى فقيدنا وشهيدنا "أبو هنادي"؛الذي كان مثالا للمجاهد المتفاني ؛والعابد المخلص؛ والقائد الذي يحتذى به؛لنؤكد على أن الدرب الذي خطه وإخوانه القادة؛ سيبقى مشعلاً للثوار والأحرار؛وستبقى رحلة جهاده محل فخر واعتزاز لدى جموع أبناء شعبنا؛وكل من عرف الشهيد.
 

 نعلم في سرايا القدس؛أن فقدان رجل بحجم القائد الجهادي أبو هنادي؛ يعد خسارة كبيرة لمشروع المقاومة؛ولكن عزاؤنا أنه خلّف جيلاً مجاهداً سائراً على خطاه؛حمل أمانة المقاومة وأقسم ألا يظل الطريق.
 

وإننا في سرايا القدس؛ نعاهد الله؛ ونعاهد روح القائد الكبير "أبو هنادي"؛ بان نستمر على طريق ذات الشوكة؛ وألا يهدأ لنا بال ولا يقر لنا قرار؛ إلا بتحرير فلسطين كل فلسطين.
 

سرايـا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الإثنين 23 شوال 1438هـ.

17/7/2017م.