سرايا القدس تنعى المجاهد صبحي الثلاثيني الذي توفي بعيار ناري طائش

}  وَلَئِن قُتِلْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَوْ مُتُّمْ لَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرَحْمَةٌ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ{

بيان عسكري صادر عن سرايا القدس

سرايا القدس تنعى المجاهد صبحي الثلاثيني الذي توفي بعيار ناري طائش

ببالغ الحزن والأسى، وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تنعى سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، شهيدها المجاهد:

" صبحي جلال الثلاثيني "

25 عاماً،  من كتيبة الزيتون بلواء غزة

الذي ارتقى إلى العلا شهيداً صباح يوم الجمعة 26 شوال 1438 هـ الموافق 2017/7/21 م، إثر إصابته بعيار ناري طائش وهو جالس بين أفراد أسرته على سطح منزلهم.

إننا في سرايا القدس، ونحن ننعى مجاهدنا نحتسبه عند الله شهيداً ولا نزكي على الله أحداً، والذي كان مثالاً للمجاهد المتفاني، وصاحب الأخلاق الحميدة، لنؤكد على أن دماء الشهداء ستبقى سراجاً منيراً للمجاهدين نحو درب العزة والكرامة، وعلى المضي قدماً في نهج المقاومة حتى النصر والتمكين.


نسأل الله له الرحمة وأن يتقبله في الجنان مع الشهداء والنبيين والصديقين وحسن أولئك رفيقاً، وأن يرزق أهله جميل الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

سرايـا القدس

الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين 

الجمعة  26 شوال 1437 هـ

 الموافق 21/7/2017م