استشهاد القائد «فاروق سلامة» في عملية اغتيال صهيونية بجنين

بسم الله الرحمن الرحيم

(وَلَا تَقُولُواْ لِمَن يُقْتَلُ في سَبِيلِ ٱللَّهِ أَمْوَٰتٌۢ ۚ بَلْ أَحْيَآءٌ وَلَٰكِن لَّا تَشْعُرُون) صدق الله العظيم

بكل آيات الفخر والاعتزاز تزف سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين – كتيبة جنين، ابنها المجاهد البطل الشهيد: فاروق جميل سلامة (29عامآ)، من مخيم جنين البطولة والذي ارتقى شهيداً في عملية اغتيال جبانة نفذتها قوات الاحتلال في مخيم جنين.

إن الشهيد القائد فاروق سلامة هو أبرز مجاهدي سرايا القدس - كتيبة جنين، ومن المقاتلين الأشداء الذين شهدت لهم شوارع المخيم، ومعارك الدفاع والتصدي لقوات الاحتلال الصهيوني، ومن عائلة مجاهدة قدمت العديد من أبنائها شهداء وأسرى وجرحى في سبيل الله والوطن.

إننا وأمام هذا الحدث العظيم والأليم من فقدان هذا القائد المقدام، نؤكد على ما يلي:

أولاً: نعلن في كتيبة جنين - سرايا القدس، أن اغتيال المجاهد الكبير فاروق سلامة هو عملية إجرامية جبانة لن نقف مكتوفي الأيدي حيالها، وأن كتيبة سرايانا المظفرة لن تصمت عن هذه الجريمة طويلاً.

ثانياً: نؤكد مرة أخرى أن ارتقاء قادتنا العظام، لن يفت من عزيمة وإرادة مقاتلينا، وأننا سنمضي في هذا النهج الجهادي المبارك أكثر عزيمة وإصراراً مهما عظمت التضحيات.

ثالثاً: نعلن في كتيبة جنين حالة الاستنفار في صفوف مقاتلينا، ونقول لهذا العدو المجرم أنك لن تنعم لا بالأمن ولا بالأمان على أرضنا وستدفع ثمن جرائمك غالياً.

رابعاً: نترحم على روح الشهيد الفتى محمد سامر خلوف (14عامآ) ابن بلدة برقين البطلة، والذي ارتقى برصاص الاحتلال المجرم في مخيم جنين البطولة.

خامساً: نحيي كل السواعد المقاتلة التي تصدت لقوات الاحتلال وواجهته بكل قوة وبسالة، وأظهرت لهذا العدو الصهيوني أنها لن تتركه يستبيح جنين ومخيمها، وستبقى له بالمرصاد.

الرحمة للشهداء الأبرار والشفاء للجرحى والحرية للأسرى

وإنه لجهاد نصر أو استشهاد

سرايا القدس – كتيبة جنين

الخميس 3 نوفمبر 2022م